الأحد، 3 فبراير 2019

النظافة الشخصية عند مرحلة البلوغ

في سن البلوغ، تطرأ تغييرات على الجسم تميز الانتقال من سن الطفولة إلى سن البلوغ، مما يستدعي عناية خاصة.

النظافة ضد روائح التعرق

التعرق عملية طبيعية صحية وضرورية لتنظيم حرارة الجسم. في سن المراهقة، تصبح الغدد العرقية أكثر نشاطا مما كانت عليه في سن الطفولة حيث تزداد إفرازاتها. ولعل الطريقة الأفضل لإزالة الروائح الجسدية هي:

النظافة والاستحمام

يساعد الماء على تطهير الجسم والتخلص من رائحة العرق الكريهة، لذلك ينصح بالاستحمام خلال فترات متقاربة، ومنع البكتريا من التكاثر في الأماكن الأكثر تعرقاً في الجسم مثل الإبطين.

تجفيف الإبطين

يجب التأكد من تجفيف الإبطين بشكل جيد بعد الاستحمام لمنع تكاثر الجراثيم والبكتيريا المسببة لرائحة التعرق والتي تفضل البيئة الرطبة.


ارتداء الملابس المناسبة

ينصح بارتداء الملابس القطنية التي تسهل تنفس الجلد وتمتص العرق، ويفضل تجنب الأقمشة التي تهيج الجلد وتعمل على تسخينه مسببة المزيد من التعرق.

مستحضرات إزالة التعرق

استعمال مزيل العرق للوقاية من الروائح التي تنتج عن التعرق، هذه المستحضرات تخلص الجسم من الروائح بشكل سريع، غير أنها يمكن أن تسبب آثار جانبية مثل تهيج واحمرار الجلد، ولا ينصح بها كثيراً لأنها تسد مسام الجلدولا تسمح له بالتنفس وتحبس العرق بداخله.

اتباع نظام غذائي مناسب

تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة التعرق بشكل ملحوظ، وينصح بإضافة الأطعمة المحتوية على الألياف إلى النظام الغذائي وتجنب التوابل للتخفيف من التعرق، ويجب التخفيف من بعض الأطعمة الدسمة التي تتسبب برائحة كريهة للجسم.

قص شعر الإبط

حلق أو قص أو نتف شعر الإبطين لأنه يحتفظ بالعرق الذي تنمو فيه البكتيريا المسؤولة عن الروائح الكريهة.


العادة الشهرية والنظافة الحميمية عند الفتاة

ابتداء من سن البلوغ، يتهيأ رحم المرأة لاستقبال البويضة المخصبة. وإذا لم يتم تخصيبها، تقذف البويضة مصحوبة بالدم والأنسجة التي تغطي جدار الرحم عن طريق المهبل، إنها العادة الشهرية التي تحدث كل شهر وتدوم من 3 إلى 8 أيام؛ خلال هذه الفترة يتعين الالتزام بقواعد النظافة الحميمية وخصوصا استعمال فوطات صحية.


النظافة عند وجود حب الشباب

في سن البلوغ، يفرز الجسم بصفة مستمرة الهرمونات الجنسية التي تحفز الغدد الدهنية لإنتاج الدهن (Sébum) بوفرة والذي يسد مسام الجلد مسببا ظهور حب الشباب وخاصة في الوجه والظهر...

ويساهم بعض المراهقين في تفاقم حب الشباب بمحاولاتهم إزالته من الجلد بأيديهم، وغياب النظافة اليومية وكذا استهلاك المواد أو الأطعمة الدسمة.

في حالة ظهور حب الشباب، يجب تنظيف الجلد كل يوم بدون فرك حتى ولو كانت الرغبة ملحة. وينصح بزيارة الطبيب المختص إذا دعت الضرورة لتجنب المضاعفات.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق